Free Manbij Committee statement on US-SDF attack

 

Statement issued from the Political Committee in the City of Manbij

The “Democratic Union PYD” party represented by its military wing “the Kurdish People’s Protection Units” is laying siege on the city of Manbij from its four directions, and that as part of the military operation undertaken by the Coalition forces against the “ISIS” organisation that has been occupying the city of Manbij and its surroundings since the start of the year 2014. And at the time that the attacking forces try to lay a stranglehold on the city with the intention of cutting the supply routes, the ISIS organisation (Daesh) is at the same time preventing all of the residents from fleeing or departing the city be it for any reason whatsoever, in addition to emptying most of the houses that lie in strategic areas of the city and forcing its people on leaving, so that it takes them after this as headquarters for its ambushes and snipers. And in parallel to this double siege from the attacking and occupying forces together, more than quarter a million inhabitants from the residents of the city are suffering a catastrophic bitter experience from all aspects of security, nutrition and health, where it has begun the signs of loss of food substances to become evident and it is no longer possible to obtain the most vital necessary requisites and in particular baby milk, as well as medicines that have become lost at all and from before the siege.

What is happening in the city of Manbij threatens the occurrence of a big humanitarian catastrophe, especially that the two parties to the conflict are foreign forces coming into the city and are interested in the first degree in achieving their agendas far away from the choices of the original residents who are still and from five years undertaking great suffering and consecutive calamities, as the barrels of of the Assad regime throw upon them the sentences of death from the sky, and the ISIS organisation commit towards them the most heinous of crimes from the ground, and today they are accosted by another danger and no one knows its true manifestations, thus that the civilians from the men and women and children who are of no power or might, are languishing waiting to see how the rockets of death will hail upon them.

We are issuing an urgent call and with the loudest shouts of conscience to all the international actors and humanitarian organisations alerting to the grave danger that result from this painful siege, asserting at the same time that waiting for the crime to occur is nothing but participating in it, as we also insistently call to the American government the possessor of the main decision [making] in this war affirming to it that taking the decision of war obligates the American side to the bearing of the full ethical and humanitarian responsibility for the consequences of that war, as we also call upon the international community in its entirety to the necessity of rapid and effective action to prevent the falling of a humanitarian tragedy which is really on the verge of occurring, and the victims then will not be happy with the issuing of the statements of condemnations and mercy supplications, rather more worthy – if the world’s conscience is protective of its humanitarian values – that it immediately takes the lead on neutralising the civilians [and safeguarding them] from the agonies of this tragedy.

The Political Committee in the City of Manbij
11-06-2016


يان صادر عن الهيئة السياسية في مدينة منبج

يقوم حزب( الاتحاد الديمقراطي pyd ) مُمَثّلاً بجناحه العسكري(قوات حماية الشعب الكردي) بإحكام الحصار على مدينة منبج من الجهات الأربع،وذلك ضمن العملية العسكرية التي تقوم بها قوات التحالف ضدّ تنظيم (داعش ) الذي يحتل مدينة منبج وما حولها منذ بداية العام 2014 .وفي الوقت الذي تحاول فيه القوات المُهاجمة تضييق الخناق على المدينة بغية قطع طرق الإمداد،فإن تنظيم داعش يقوم في الوقت نفسه بمنع جميع السكان من النزوح أو مغادرة المدينة لأي سبب كان،فضلاً عن أنه يقوم بإخلاء معظم البيوت التي تقع في أماكن استراتيجية من المدينة وإجبار أهلها على مغادرتها،ليتخذها بعد ذلك مقرّات لكمائنه وقناصاته. وفي موازاة هذا الحصار المزدوج من القوات المُهاجمة والمحتلة معاً، يعاني ما يزيد على ربع مليون نسمة من سكان المدينة تجربة مأسوية مريرة من كافة الجوانب الأمنية والغذائية والصحية،حيث بدأت علائم فقدان المواد الغذائية واضحة ولم يعد الحصول على أهم المستلزمات الضرورية ممكناً وخاصة حليب الأطفال،فضلاً عن الدواء الذي بات مفقوداً في الأصل ومن قبل الحصار. إن ما يجري بمدينة منبج يُنذر بوقوع كارثة إنسانية كبيرة،وخاصة أن طرفي النزاع هما قوات وافدة إلى المدينة ويهمها بالدرجة الأولى تحقيق أجنداتها بعيداً عن خيارات السكان الأصليين الذين مازالوا ومنذ خمس سنوات يخوضون معاناة كبيرة وفجائع متوالية،إذ إن براميل نظام الأسد تلقي عليهم حمم الموت من السماء،وتنظيم داعش يمارس بحقهم أبشع الجرائم من الأرض،واليوم يداهمهم خطر آخر لا أحد يعرف تجلياته الحقيقية،ذلك أن المدنيين من الرجال والنساء والأطفال الذين لا حول لهم ولا قوّة،يقبعون منتظرين كيف ستنهمر عليهم قذائف الموت.إننا نتوجه بالنداء العاجل وبأعلى صيحات الضمير إلى كل الجهات الدولية والمنظمات الإنسانية منبّهين إلى الخطورة البالغة من جرّاء هذا الحصار المؤلم،مؤكّدين في الوقت ذاته على أن انتظار الجريمة لحين وقوعها ما هو إلا اشتراك بها،كما أننا نلحّ بالنداء إلى الحكومة الأمريكية صاحبة القرار الرئيسي في هذه الحرب مؤكّدين لها أن اتخاذ قرار الحرب يوجب على الجانب الأمريكي تحمّل كافة المسؤولية الأخلاقية والإنسانية لتداعيات تلك الحرب،كما نهيب بالمجتمع الدولي كافةً بضرورة التحرك السريع والفعّال لتفادي وقوع مأساة إنسانية حقيقية توشك بالوقوع،ولن يكون بعدها الضحايا سعيدين بصدور بيانات الأستنكار والترحّم،بل من الأجدى- إن كان الضمير العالمي حريصا على قيمه الإنسانية – أن يبادر فورا لتحي يد المدنيين من ويلات هذه المأساة.

الهيئة السياسية في مدينة منبج
11 – 6 – 2016

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s